الأخبار


وفد استثمارى اماراتي: مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وفق افضل النظم العالمية..ونعتزم ضخ استثمارات جديدة فى مصر

10 ديسمبر 2019
وفد استثمارى اماراتي: مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وفق افضل النظم العالمية..ونعتزم ضخ استثمارات جديدة فى مصر

700 مليار جنيه استثمارات العاصمة الإدارية.. تصل إلى تريليون قريباً

 
أمين عام مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج:نعتزم وصول استثماراتنا فى مصر إلى 14 مليار دولار خلال الـ5 سنوات المقبلة فى ظل غنى السوق المصري بالفرص الاستثمارية
وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى: فرص استثمارية واعدة بالعاصمة الإدارية..وحريصون على زيادة الاستثمارات الإماراتية فى مصر والتى وصلت إلى 7.2 مليار دولار
 
نظمت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، جولة تفقدية، لوفد استثمارى من دولة الإمارات للتعرف على حجم الإنجاز الذى تحقق في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وآفاق التطوير الذى تشهده مصر فى مختلف المجالات وفرص الاستثمار المتاحة.، وشملت الجولة مبنى مجلس النواب ومسجد الفتاح العليم، أحد أكبر المساجد في المنطقة العربية، والذي يتسع لسبعة آلاف مُصلي، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح، والتي تُعد أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، حيث تتسع لثمانية آلاف مُصلي.
استقبل الوفد اللواء أركان حرب شعبان ضاحي عباس، نائب رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة المسؤول عن مشروع العاصمة، أصحب الوفد فى جولة تفقدية لمسجد الفتاح العليم، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح، ثم الحى الحكومى ومبانى مجلس الوزراء والبرلمان، تبعها منطقة الأعمال المركزية، التى تضم تنفيذ 20 برجا يتوسطها أعلى برج فى أفريقيا بارتفاع 385 مترًا.
كما تفقد الوفد الحى السكنى الثالث، الذى يعد أول حى سكنى يتم تنفيذه بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذى يضم حوالى 25  ألف وحدة سكنية من بينها عمارات سكنية ومبانى فيلات مستقلة وفيلات تاون وتوين هاوس وعمارات استخدام مختلط، يحتوى أيضا خدمات مصغرة فى كل مجاورة وخدمات مركزية فى قلب الحى السكنى لخدمة قاطنى الحى.
 
 ثم جولة تفقدية لأعمال الحى السكنى الخامس «جاردن سيتى الجديدة»، تلقى الوفد خلالها نبذة عن فكرة تنفيذ الحى، التى تعود إلى تاريخنا المصرى من مبانى وسط البلد بطراز فرنسى على أعلى مستوى، من حيث التخطيط، ثم زيارة ختامية لفندق الماسة.
كما أستعرض اللواء أركان حرب شعبان ضاحي عباس  فيديو توضيحى للعاصمة الإدارية الجديدة التي تقع على مساحة 40 ألف فدان، ويبلغ حجم استثماراتها حالياً نحو 700 مليار جنيه ترتفع خلال الفترة المقبلة إلى تريليون جنيه، وما تم تنفيذه من أعمال مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وحجم الإنجازات التى  تمت فى وقت قياسى منذ بدء المدينة، تبع ذلك عرض تخطيط وتنفيذ مشروعات الإسكان ومنطقة الأعمال المركزية وأعمال البنية التحتية للمرحلة الأولى للعاصمة الإدارية، التى تقوم بتنفيذها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ممثلة فى جهاز العاصمة الإدارية الجديدة.
 
ودعا المستثمرين الإماراتيين لمضاعفة استثماراتهم في العاصمة الجديدة، مؤكداً أنها ستصبح مدينة المال والأعمال الأولى والأكبر في مصر خلال السنوات المقبلة، حيث تضم مقرات لمجلس الوزراء والوزارات المصرية ومجلس النواب وآلاف الوحدات والفيلات السكنية.
إضافة إلى 20 برجاً شاهقاً تنفذها شركة صينية تشكل حي المال والأعمال، وأن المدينة مازالت بحاجة إلى مشاريع استثمارية أبرزها جامعات ومدارس وفنادق ومراكز تجارية وترفيهية ومستشفيات، وارتفع سعر المتر المربع فيها خلال عام واحد من 2200 جنيه إلى 4400 جنيه بنسبة 100%، وتتفاوض إدارة المدينة حالياً مع مستثمرين إماراتيين أبرزهم مجموعة الفطيم.
 
وخلال الجولة، التقت الوزيرة بالوفد الإستثمارى الإماراتى، برئاسة سعادة جمال سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، وبحضور الدكتورة علا القبرصى، نائب الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وأشارت الوزيرة، إلى الفرص الاستثمارية الواعدة التى تتضمنها العاصمة الإدارية الجديدة، مشيدة بقصص النجاح التى تحققها الشركات الإماراتية فى مصر، مؤكدة حرصها على زيادة الاستثمارات الإماراتية والتى وصلت إلى 7.2 مليار دولار فى ظل وجود 1165 شركة فى مجالات مختلفة منها العقارات والسياحة والترفية والبترول والطاقة والأغذية والزراعة وتكنولوجيا المعلومات.
 
وأشاد الوفد الاستثمارى الإماراتى، بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة والفرص الاستثمارية التى يتضمنها المشروع، والذى تم انشائه وفق افضل النظم العالمية، مما يؤكد على مدى التطور السريع الذي شهده الاقتصاد المصري، سواء فيما يخص البنية الاساسية، أو في جودة الخدمات المقدمة للمستثمرين، مؤكدين حرصهم على ضخ استثمارات جديدة فى مصر، وتعزيز مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية.
 
وقال سعادة جمال سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، نرى أن مصر هى افضل دولة للاستثمار فيها حاليا فهى أكثر دولة يستطيع أن يحقق فيها المستثمر عائد كبير على مستوى العالم، مشيرا إلى أن الامارات تستهدف أن تصل استثماراتها فى مصر إلى 14 مليار دولار خلال السنوات الخمسة المقبلة، فى ظل غنى السوق المصري بالفرص والقطاعات ذات الإمكانات الواعدة والقادرة على استيعاب الاستثمارات الامارتية العملاقة.
 
ودعا "الجروان" المستثمرين الإماراتيين لدراسة الفرص المتاحة في مصر بجدية خاصة العاصمة الإدارية الجديدة، مؤكداً أن الحكومة المصرية طرحت مؤخرا تسهيلات كبيرة لاستقطاب المستثمرين ورجال الأعمال للاستثمار في مختلف القطاعات، مشيدا بمناخ الاستثمار فى مصر والذى تأسس على نظام مؤسسى، خاصة مركز خدمات المستثمرين، وما يقدمه من خدمات مميزة للمستثمرين وفق افضل النظم العالمية، وأشار الي ان منتدي الامارات مصر للتجارة والاستثمار والذي يعقد اليوم، يعد من اكبر المنتديات الاقتصادية والتجارية في تاريخ العلاقة بين الامارات ومصر بسبب الحضور الكبير والمكثف للمستثمرين الإماراتيين والدعم الحكومي له من قبل وزارة الاقتصاد الاماراتية والحكومة المصرية معربا عن أمله في اقتناص المستثمرين الإماراتيين لفرص استثمارية جديدة متميزة فيه.