مجموعة الإمارات للإتصالات - اتصالات


مجموعة “اتصالات” واحدة من أبرز مجموعات الاتصالات الرائدة في الأسواق الناشئة العالمية، وبقيمة سوقية وصلت في 28 يونيو 2017 إلى 149.6 مليار درهم، وهو ما يعادل 40.7 مليار دولار أمريكي. ونجحت المجموعة في تحقيق إيرادات موحدة بلغت 52.4 مليار درهم عن السنة المالية 2016 ، في حين وصلت أرباحها الصافية للسنة نفسها إلى 8.4 مليار درهم، مما يؤكد على المكانة القوية للمجموعة كواحدة من أكثر مجموعات الاتصالات ربحية في العالم. وقد عكس تصنيفها الائتماني العالي عند مستويات ( AA-/Aa3 ) الميزانية العمومية القوية للمجموعة، وقدرتها على الأداء طويل الأجل.


تأسست مجموعة “اتصالات”، التي تتخذ من العاصمة “أبوظبي” مقراً رئيساً لها، منذ أربعة عقود في دولة الإمارات العربية المتحدة كأول مزود لخدمات الاتصالات في الدولة. ومنذ تأسيسها وحتى اليوم نجحت “اتصالات” في توسيع رقعة انتشارها في الأسواق العالمية، حيث تعمل اليوم في 17 سوقاً دولية منتشرة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا، ومن خلال هذه الأسواق تقدم “اتصالات” قائمة طويلة من الخدمات والحلول المبتكرة لأكثر من 162 مليون مستخدم.


وتسعى “اتصالات” إلى توفير أفضل التجارب والخبرات لعملائها محلياً ودولياً، وتحقيق الأرباح لمساهميها، مع الاستثمار طويل الأجل في مستقبلها، وبالشكل الذي يسهم في الوقت نفسه في دعم عملية التنمية الاقتصادية في جميع الأسواق التي تعمل بها.


وفي سياق سعيها لتحقيق طموحها لتكون في طليعة مجموعات الاتصالات الأكثر تفرداً في الأسواق الناشئة، تضع “اتصالات” الابتكار في صميم أعمالها، وبما يسهم في تمكينها من تقديم أفضل التقنيات الجديدة في مختلف الأسواق التي تعمل بها. ونجحت “اتصالات” بإجراء أول تجربة حية في المنطقة لشبكة الجيل ( 5G ) ، كما ساهمت من خلال استثمارها المتواصل في البنية التحتية للشبكات في جعل أبوظبي العاصمة الأولى في العالم المغطاة بالكامل بشبكة الألياف الضوئية، وفي اعتلاء دولة الإمارات صدارة دول العالم لأعلى نسبة نفاذ لشبكة الألياف الضوئية ( FTTH )، مما يبرهن على أن “اتصالات” توفر لعملائها التكنولوجيات التي تعد الأولى من نوعها في المنطقة.


وقد أسهمت هذه الخبرات التكنولوجية المتنوعة في مساعدة “اتصالات” على الاستحواذ على حصة مهمة في الأسواق الدولية التي تعمل بها في منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، لا سيما في مصر والمملكة العربية السعودية، حيث أسهم إدخال خدمات النطاق العريض، بما في ذلك خدمة المكالمات المرئية عبر الفيديو وخدمة التلفزيون عبر الهاتف المتحرك، في تغيير حركة السوق وعزز في الوقت نفسه من فرص إتاحة خدمة الإنترنت المتحرك للملايين من الأشخاص. وحظيت خدمات “اتصالات” وحلولها الإلكترونية المبتكرة بتقدير قطاع الاتصالات العالمي، الأمر الذي أسهم بحصولها خلال السنوات الأربع الماضية على أهم جوائز صناعة الاتصالات السنوية المرموقة، والمقدمة من قبل الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة GSMA

سعادة / خليفة حسن الشامسي
سعادة / خليفة حسن الشامسي
الرئيس التنفيذي للإستراتيجية والحوكمة - مجموعة اتصالات
عضو مجلس الإدارة - مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج
"إنضمامنا إلى مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج من اليوم الأول أتى عن قناعة تامة أنه سيضيف قيمة مضافة لأعمالنا"